أخبار

17 حزيران 2020

"جيم في الهواء الطّلق" في جبيل

بدأت الرياضة تستعيد نسقها العادي تدريجياً، بعد فترة توقّف بسبب الإجراءات الاحترازية ضد "كورونا"، وجاءت العودة بروح جديدة، وبشروط صحيّة وقائية تهدف للتقليل من خطر الإصابة بالفيروس، ومن ضمن الأفكار الجديدة التي فرضتها الجائحة "جيم في الهواء الطلق" مجّاني لأهالي وزوّار المدينة، حيث ستقوم مراكز التدريب الخاصة في مدينة جبيل، بتنظيم صفوف رياضة في الأماكن العامّة في جبيل (الميناء، الشارع الروماني، الشواطئ العامّة...)خلال فصل الصيف.

واعتبر رئيس بلدية جبيل-بيبلوس وسام زعرور أنّ "هذه الفكرة ليست جديدة على جبيل، فقد افتتحت البلدية عام 2013 أوّل نادي رياضي مجاني في الهواء الطلق في الحديقة العامّة، أمّا اليوم، فقرّرنا التنسيق مع النّوادي الرّياضيّة في المدينة التي افتتحت أبوابها التزاماً بالقرارات العامّة الصّادرة عن مجلس الوزراء، وإطلاق هذا النّشاط طيلة فصل الصيف، لإنعاش الحركة في المدينة، وإعادة النّشاطات الصيفيّة الى الحياة".

ورحّب رؤساء النّوادي بالفكرة مؤكّدين التزامهم بالشروط الصحيّة كافّة ورغبتهم في تشجيع النّاس على ممارسة الرّياضة "التي تخفف من الضّغوط النفسيّة إضافة الى فوائدها الجسديّة والصحيّة المعروفة". وكما وأعلنوا عن عدم زيادة في أسعار الاشتراكات الشهريّة خلال الفترة المقبلة، "رغم الظروف الماديّة الصعبة التي يمرّ بها هذا القطاع كغيره من القطاعات في لبنان".